اعلان

تنبه .. 5 أطعمة لا يجب تناولها في وجبة السحور

تنبه .. 5 أطعمة لا يجب تناولها في وجبة السحور
    أطعمة


    يظن العديد من الصائمين أن تناول وجبة دسمة في السحور من شأنه أن يؤدي إلى الشعور بالشبع وعدم الإحساس بالجوع لمدة طويلة إلا أن ما يجهلونه أن نوعية الطعام قد تكون سببا في الإحساس بالجوع.

    إذ يوجد خمس أنواع من الطعام تؤدي لإرتفاع الإحساس بالجوع بدلا من تنقيصه وهذه قائمة لخمس أطعمة يجب على الصائم أن يتجنبها خلال شهر الصيام.

    الجبن


    الجبن

    قالت جوليانا هيبر خبيرة التغذية أن أكل الجبن من شأنه أن يزيد الإحساس في الحاجة لكمية أخرى منه وذلك لكون أن الإنسان يعد مبرمجا على تصرف إدماني للبروتين الموجود في الحليب وذلك حتى تضل الرغبة الكبيرة لدى الصغار لشرب حليب الأم.

    والجبن يعد أحد مشتقات الحليب وله نفس التأثير إضافة للكمية الكبيرة من الدهون والأملاح التي يحتويها وهو ما يعد السبب الرئيسي للشغف الكبير لعديد الأشخاص بالجبن ورغبتهم في الأكل منه بإستمرار.

    السكر


    السكر

    يؤدي تناول مادة السكر كذلك لحصول حالة إدمانية على تناوله إذ أنه كلما تناولنا الحلويات ينتابنا إحساس بمزيد تناولنا وهو ما يختلف مع الفوكه لكونها غنية بالمغذيات والألياف وهو ما يفسر أكل كمية من الفاكهة دون وجود إحساس بالشبع مع الإشارة أنه لا يمكن تناول 10 تفاحات.

    الكاتشب


    الكاتشب

    يشتهر الكاتشاب بوجود كمية عالية من الفركتوز تقوم بالمساعدة على رفع الإحساس بالجوع وزيادة الشهية مما قد يؤدي إلى حصول إشكال في وظيفة حرق الدهون بالجسم ويقوم بخفض إفراز هرمون اللبتين المسؤول على شعور الإنسان بالشبع.

    وبالتالي فإنه من المستحسن عدم أكل الكاتشاب في وجبة السحور لأنه سيقوم بخلق شعور بالجوع حتى بعد أكل وجبة السحور.

    الكروسان


    الكروسان

    يعتبر الكروسان إختيارا سيئا للغاية خلال وجبة السحور لأنه يتكون من سكر أبيض ودقيق اللذان الذي يوجد بهما المغذيات والألياف.

    وعليه فإن القيام بأكل الكروسان سيؤدي لرفع نسبة السكر في الدم قبل أن تنخفذ بسرعة كبيرة وهو ما قد يؤدي للإحساس بالجوع بشكل كبير وذلك قبل أكل الكروسان.

    الطعام الصيني


    الطعام الصيني

    يشتهر الطعام الصيني بشكل كبير في مصر إذ يقوم العديد من الأشخاص بتناوله إلا أنه ما نجهله أن الأطعمة الصينية تتكون من الجلوتامات الأحادية الصوديوم وذلك من أجل القيام بتحسين لذتها وتتواجد في العديد من الأطعمة على غرار اللحوم المصنعة والحساء وغيرها.

    إذ أن العديد من الدراسات العلمية قد أكدت مسؤولية المواد الكيميائية الموجودة في تلك الجلوتامات في زيادة شهية الإنسان وبالتالي الشعور بالجوع بشكل أكبر.

    إرسال تعليق